أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ويبقى وزير الداخلية ولد مرزوك شامخ الأنف مترفعا عن صراع المتزلفين

ويبقى وزير الداخلية ولد مرزوك شامخ الأنف مترفعا عن صراع المتزلفين

ويبقى وزير الداخلية  ولد مرزوك شامخ الأنف مترفعا عن صراع المتزلفين

مع قدوم كل رئيس جديد للجمهورية الاسلامية الموريتانية تظهر حاشية جديدة تتزلف بالولاء الزائف للرئيس الجديد، وتشتغل على الاعلام والسياسة من أجل تقوية قبضتها وترسيخ قدمها وثقتها عند السلطة.
هذا وقد ظهرت جماعة المتزلفين المخادعين لهذا النظام فور وصول ولد الشيخ الغزواني للحكم، وبدأت تقترب إليه بكل الوسائل الممكنة، وتجتهد في ابعاد كل المخلصين منه، كما فعلت مع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.
اليوم تقوي هذه الجماعة مكانها من خلال حملة إعلامية مغرضة شرسة تستهدف كبار معاوني الرئيس ومحل ثقته، من أجل زعزعة ثقته بهم، ونعتهم عنده بالفاشلين، حيث وصل الأمر إلى الهجوم على وزير الداخلية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك، ونعته بما لا يليق وهو الرجل الذي لعب دورا كبيرا في دعم هذا النظام وفي الوقوف جنبا إلى جنب مع تعليمات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، كما أن له تجربة سياسية خاصة مخضرمة جمعت مختلف الأنظمة السياسية في الوطن، ونالت ثقتها، وله خبرة ميدانية تخوله المكانة التي يتبوؤها.
إن جهود هذه الجماعة المتربصة بالمخلصين لكل نظام، مآلها الفشل، رغم ما تجند من أذرع إعلامية وأخرى سيايسة، وأول علامات فشلها توجهها اليوم لقامة سياسيية كوزير الداخلية الدكتور محم سالم ولد مرزوك، الذي يعتبر أحد الكوادر الموريتانيين الكبارالذي يملكون تجربة وخبرة مميزةن شهد له بها من خبروه من قبل وفي مختلف الميادين، من قبل وخصوصا اليوم وهو يمتلك ثقة رئيس الجمهورية، ويبذل قصارى جهده في تنفيذ تعليماته، وقد نجحت جهوده في مواجهة جائحة كورونا، وحظيت إجراءاته الوقائية بالقبول من طرف الشعب الموريتاني ونالت موريتانيا، على إثر ذلك شهادة من مختلف المنظمات العالمية ومختلف الدول الكبرى.
ورغم شراسة الحملة الصامتة التي تدب في أوساط سياسية وإعلامية فإن وزير الداخلية بقي شامخ الأنف مرتفعا بمقامه عن السطح الذي يغلي بصراعات المتزلفين والذين يريدون للباطل أن يتربع على زمام الأمور.

شاهد أيضاً

تجمهر عشرات المواطنين امام مفوضية الرياض الر1عندما اعلنت عن اعتقال عصابات للسطو المسلح والسرقة المواشي

  تجمهر عشرات المواطنين امام مفوضية الرياض الر1عندما اعلنت عن اعتقال عصابات للسطو المسلح والسرقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *