أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بيرام: غزواني النقاشة معه أمس  موضوع حزب “الراك” وحركة (إيرا) والمنظمات التي تم إغلاقها مؤخرا وأنا مستعد لدعمه والوقوف معه بشروط

بيرام: غزواني النقاشة معه أمس  موضوع حزب “الراك” وحركة (إيرا) والمنظمات التي تم إغلاقها مؤخرا وأنا مستعد لدعمه والوقوف معه بشروط

بيرام: غزواني النقاشة معه أمس  موضوع حزب “الراك” وحركة (إيرا) والمنظمات التي تم إغلاقها مؤخرا وأنا مستعد لدعمه والوقوف معه بشروط

ثلاثاء, 01/10/2019 – 14:45

   الخبر الاول “قال النائب البرلماني والمرشح الرئاسي السابق بيرام الداه اعبيد إن المواضيع التي ناقشها مع الرئيس محمد ولد الغزواني أمس هي نفسها المواضيع التي كانت محل نقاش مع رئيس لجنة تسيير الحزب الحاكم سيدنا عالي ولد محمد خونه قبل أشهر.
وأضاف ولد اعبيد  في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بنواكشوط أنه طرح على طاولة النقاش أمس الرئيس الموريتاني موضوع حزب “الراك” وحركة (إيرا) والمنظمات التي تم إغلاقها مؤخرا ومنها جميعة يدا بيد، وغيرها، بالإضافة إلى وقف ملاحقات رجال الأعمال المعارضين ومن بينهم محمد ولد بوعماتو ومصطفى الإمام الشافعي، ومحمد ولد الدباغ و ضرورة إعادة النظر في المجلس الدستوري .
وقال بيرام إن  اللقاء كان إيجابيا، وكان يهدف في الأساس لإيجاد توافق بين الطيف السياسي والحقوقي من أجل المساهمة في تنمية واستقرار البلد.مضيفا  أن اللقاء استمر لعدة ساعات وكان إيجابيا، مع أنه حصل اختلاف في تقييم بعض النقاط التي تم نقاشها .
وأبدى ولد اعبيد، استعداده للوقوف مع ولد الغزواني ومساعدته، لكن وفق شروط أبرزها النظر في المواضيع التي قدمها خلال لقائه معه
وقال ولد اعبيد إن الرئيس ولد الغزواني أكد له أن تجارب الحوار السياسي الماضية لم تثمر، وأنه غير مقتنع بحوار سياسي في الفترة الحالية، لكن يمكن تنظيم منتديات عامة لنقاش كل القضايا المطروحة من أجل إيجاد توافق بين النخبة السياسية بما يخدم مصلحة البلد.

وأكد بيرام أن موضوع التعليم يتمنى أن يطرح فى منتديات قريبة مؤكدا أن الخط  النضالي مستمر وأن من يسفه النضال ويحمل الحقوقيين مسؤولية عدم تعليم لحراطين غير منصف ولا يريد التعليم لهم لأن التعليم حق على الدولة وكذلك الصحة وخدمات المواطنين كلها

شاهد أيضاً

خطير جدا.. مشعوذ في عرفات يجبر النساء الراغبات في العلاج على الزواج منه حتى يتمكن من طرد الشيطان (تفاصيل)

خطير جدا.. مشعوذ في عرفات يجبر النساء الراغبات في العلاج على الزواج منه حتى يتمكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *