الرئيسية / أخبار / الرئيسة الأخبار مقابلات تحقيقات حوادث مواقع من نحن اتصل بنا  أخبار, أخبار إقليمية, أخبار سياسية, اخبارسياسية, الأخبار بداية خجولة للحملات الانتخابية في المدن الداخلية (تقرير اخبار الوطن) بتاريخ 9 يونيو, 2019 تعيش الحملات الانتخابية في موريتا أيامها الأولى دون الصخب المعتاد في مثل هذه الأحوال، مما يطرح تساؤلات عديدة بشأن أسباب ضعف هذه الحملات، وهل تعود إلى المرشحين أنفسهم، أم لعدم تجاوب المواطنين مع الدعايات الانتخابية؟ وباستثناء اللوحات الدعائية والصور المكبرة المعلقة على ملتقيات الطرق وفي الشوارع الرئيسية في انواكشوط وبعض عواصم الولايات الداخلية ، وعلى بعض العمارات المختلفة لا يلحظ الزائر لموريتانيا أي مظهر دال على أن هناك حملة انتخابية لاستحقاقات بحجم الرئاسيات وفي الأيام دالاول لهذه الحملة الانتخابية الهادئة أو الباهتة كما يصفها البعض- توقع العديد من المتابعين للمشهد الانتخابي أن تشهد الحملة سخونة نهاية الاسبوع مع دخولها يومها الثالث ، إلا أن الواقع هو أنها بقيت على حالها دون تحول يذكر، فلا مهرجانات سياسية، ولا سهرات انتخابية، ولا مظاهر انتخابية متحركة في المدن الكبيرة الداخلية باستشناء مهرجانت الانطلاقة كل ما هنالك لوحات ثابتة وصور موزعة على البنايات وبعض الشوارع الرئيسية وخيم مضروبة في كل مكان خلال جولة لاحد مراسلينا في مقاطعات العاصمة رصدر المراسل صورة عن مجريات الحملة حيث خيم مضروبة على نواصي الشوارع يتنقل بينها بعض الناس يبحثون عن اللهو والسهرات الفنية بغض النظر عن لمن هذه الخيام اما المرشحين فلا حديث عنهم وسهرات من حين الاخر وفي مختلف عواصم الولايات الداخلية لاتوجد مظاهر حقيقية للحملة مجرد خيام متناثرة يشرب تحت الشاي عمال مكلفين بحراستها وبعض الباحثين عن الطرب غي مشهد عكس ضعف التجاوب مع الحملات وهو مايفسره البعض بسبب عدم ثقة الناخبين في منسقي الحملات في المدن الداخلية منسقوا الحملات لا وجود لهم كل واحد في مكان الضيافة المخصص له خلال الايام التي مضت من عمر الحملة الانتخابية غلبت الرتابة والتكرار على مجريات الحملة ومايزال الشارع غير متجاوب مع هذه الحملة في الداخل خاصة أن الأحزاب لم تنجح، حتى الآن على الاقل، في استقطاب اهتمام المواطنين، اذ غلب الارتجال وتكرار الوعود التي تعود في كل موعد انتخابي، فضلاً عن الملصقات الخاصة بالمترشحين التي تحولت الى مادة دسمة للسخرية، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي

الرئيسة الأخبار مقابلات تحقيقات حوادث مواقع من نحن اتصل بنا  أخبار, أخبار إقليمية, أخبار سياسية, اخبارسياسية, الأخبار بداية خجولة للحملات الانتخابية في المدن الداخلية (تقرير اخبار الوطن) بتاريخ 9 يونيو, 2019 تعيش الحملات الانتخابية في موريتا أيامها الأولى دون الصخب المعتاد في مثل هذه الأحوال، مما يطرح تساؤلات عديدة بشأن أسباب ضعف هذه الحملات، وهل تعود إلى المرشحين أنفسهم، أم لعدم تجاوب المواطنين مع الدعايات الانتخابية؟ وباستثناء اللوحات الدعائية والصور المكبرة المعلقة على ملتقيات الطرق وفي الشوارع الرئيسية في انواكشوط وبعض عواصم الولايات الداخلية ، وعلى بعض العمارات المختلفة لا يلحظ الزائر لموريتانيا أي مظهر دال على أن هناك حملة انتخابية لاستحقاقات بحجم الرئاسيات وفي الأيام دالاول لهذه الحملة الانتخابية الهادئة أو الباهتة كما يصفها البعض- توقع العديد من المتابعين للمشهد الانتخابي أن تشهد الحملة سخونة نهاية الاسبوع مع دخولها يومها الثالث ، إلا أن الواقع هو أنها بقيت على حالها دون تحول يذكر، فلا مهرجانات سياسية، ولا سهرات انتخابية، ولا مظاهر انتخابية متحركة في المدن الكبيرة الداخلية باستشناء مهرجانت الانطلاقة كل ما هنالك لوحات ثابتة وصور موزعة على البنايات وبعض الشوارع الرئيسية وخيم مضروبة في كل مكان خلال جولة لاحد مراسلينا في مقاطعات العاصمة رصدر المراسل صورة عن مجريات الحملة حيث خيم مضروبة على نواصي الشوارع يتنقل بينها بعض الناس يبحثون عن اللهو والسهرات الفنية بغض النظر عن لمن هذه الخيام اما المرشحين فلا حديث عنهم وسهرات من حين الاخر وفي مختلف عواصم الولايات الداخلية لاتوجد مظاهر حقيقية للحملة مجرد خيام متناثرة يشرب تحت الشاي عمال مكلفين بحراستها وبعض الباحثين عن الطرب غي مشهد عكس ضعف التجاوب مع الحملات وهو مايفسره البعض بسبب عدم ثقة الناخبين في منسقي الحملات في المدن الداخلية منسقوا الحملات لا وجود لهم كل واحد في مكان الضيافة المخصص له خلال الايام التي مضت من عمر الحملة الانتخابية غلبت الرتابة والتكرار على مجريات الحملة ومايزال الشارع غير متجاوب مع هذه الحملة في الداخل خاصة أن الأحزاب لم تنجح، حتى الآن على الاقل، في استقطاب اهتمام المواطنين، اذ غلب الارتجال وتكرار الوعود التي تعود في كل موعد انتخابي، فضلاً عن الملصقات الخاصة بالمترشحين التي تحولت الى مادة دسمة للسخرية، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي

بداية خجولة للحملات الانتخابية في المدن الداخلية

وباستثناء اللوحات الدعائية والصور المكبرة المعلقة على ملتقيات الطرق وفي الشوارع الرئيسية في انواكشوط وبعض عواصم الولايات الداخلية ، وعلى بعض العمارات المختلفة لا يلحظ الزائر لموريتانيا أي مظهر دال على أن هناك حملة انتخابية لاستحقاقات بحجم الرئاسيات

وفي الأيام دالاول لهذه الحملة الانتخابية الهادئة أو الباهتة كما يصفها البعض- توقع العديد من المتابعين للمشهد الانتخابي أن تشهد الحملة سخونة نهاية الاسبوع مع دخولها يومها الثالث ، إلا أن الواقع هو أنها بقيت على حالها دون تحول يذكر، فلا مهرجانات سياسية، ولا سهرات انتخابية، ولا مظاهر انتخابية متحركة في المدن الكبيرة الداخلية باستشناء مهرجانت الانطلاقة
كل ما هنالك لوحات ثابتة وصور موزعة على البنايات وبعض الشوارع الرئيسية وخيم مضروبة في كل مكان
خلال جولة لاحد مراسلينا في مقاطعات العاصمة رصدر المراسل صورة عن مجريات الحملة حيث خيم مضروبة على نواصي الشوارع يتنقل بينها بعض الناس يبحثون عن اللهو والسهرات الفنية بغض النظر عن لمن هذه الخيام اما المرشحين فلا حديث عنهم وسهرات من حين الاخر
وفي مختلف عواصم الولايات الداخلية لاتوجد مظاهر حقيقية للحملة مجرد خيام متناثرة يشرب تحت الشاي عمال مكلفين بحراستها وبعض الباحثين عن الطرب غي مشهد عكس ضعف التجاوب مع الحملات وهو مايفسره البعض بسبب عدم ثقة الناخبين في منسقي الحملات في المدن الداخلية
منسقوا الحملات لا وجود لهم كل واحد في مكان الضيافة المخصص له
خلال الايام التي مضت من عمر الحملة الانتخابية غلبت الرتابة والتكرار على مجريات الحملة ومايزال الشارع غير متجاوب مع هذه الحملة في الداخل خاصة أن الأحزاب لم تنجح، حتى الآن على الاقل، في استقطاب اهتمام المواطنين، اذ غلب الارتجال وتكرار الوعود التي تعود في كل موعد انتخابي، فضلاً عن الملصقات الخاصة بالمترشحين التي تحولت الى مادة دسمة للسخرية، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي

شاهد أيضاً

انتشار أمني مكثف ومظاهرات بنواكشوط ونواذيبو

انتشار أمني مكثف ومظاهرات بنواكشوط ونواذيبو 23 يونيو, 2019 – 14:07 الأخبار (نواكشوط) انتشرت قوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *